المعاهد الخاصه في دولة الكويت

Posted by admin On January - 11 - 2011

بسم الله الرحمن الرحيم

النظام التربوي في دولة الكويت

عمل الطالبه: آمنه عبدالله الاربش

الرقم الجامعي: 202112711

د. محمد العتيبي

شعبة الساعه: 10

المقدمــه

ما هي التربيه الخاصه ؟

 

هي تعليم منفرد ومتخصص للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصه.

التربيه الخاصه تشمل الاشخاص المعاقين والاشخاص المتفوقين ذوي القدرات الخاصه. ان الاشخاص ذوي الفئات الخاصه يمتلكون نفس الحق في التعليم ، العيش ، والعمل مثل الاشخاص العاديين.

تصنيفات التربيه الخاصه:

اعاقه بصريه / اعاقه حركيه / اعاقه سمعيه / اعاقه عقليه / اعاقه لغويه  / اعاقه جسميه وصحيه / الموهبه والتفوق / صعوبات التعلم / اضطرابات السلوك / الاعاقه المتعدده

الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار البيئه التعليمية:

1- درجة الاعاقه

2- الخدمات الضروريه التي يحتاجها الطالب

3- مدى الحاجه لمتخصصين لتقديم الخدمات

4- الفتره الزمنيه لتقديم الخدمات

5- نوعية المواد والطرق التعليميه التي يتم استخدامها

من هم المستفيدون من خدمات التربويه الخاصه؟ومن يقدمها؟
المستفيدون هم الأفراد اللذين تقتضي حاجاتهم الخاصه توفير برامج لهم,أما مقدميها هم معلمون التربيه الخاصه. بالنسبه لأوجه التشابه بين التعليم العادي والتعليم الخاص .. هناك عدة اوجه للتشابه مثل يتم قبول كل الطلبه فلا حواجز عنصريه ، وايضا يتم تعزيز الطلبه بعدة طرق وعدة اساليب للتعلم. كما ان بيئه التعليم في كلا الحالتين بيئه منظمه. فلا يعني تعليم المعاقين انه تعليم غير منظم او من غير مبادئ ونظم تحكمه.

و لضمان نجاح المدرسه أو الجامعه الشامله يجب أخذ الاستراتيجيات والمبادئ التاليه بعين الأعتبار: الايمان المطلق بمبدأ المساواه، قبول جميع الطلبه في المدرسه دون استثناء، الأستفاده الكبيره من جميع المصادر، توفير الدعم والمسانده، العمل بروح الفريق بين جميع العاملين والطلبه في المدرسه ، العمل على تعديل وتكييف المنهاج العادي.

التربيه الخاصه في الكويت

لقد كان لتعاليم الدين الإسلامي ولروح الأسرة الواحدة دور كبير في أن يأخذ اهتمام أهل الكويت بذوي الاحتياجات الخاصة طابعا رسميا باركته الدولة و أولته الرعاية والاهتمام .  وقد برز ذلك الاهتمام الرسمي عندما  أنشأت الدولة  في عهد المغفور له الشيخ عبدا لله السالم  الصباح معهد النور للإعاقة البصرية  مع بداية العام الدراسي 1955-1956 أي قبل إن تنال الكويت استقلالها بست سنوات .

ويمكن القول إن من ابرز الأشكال  اهتمام الدولة بذوي الاحتياجات الخاصة بعد افتتاح ذلك المعهد – وتوالي إفتتاح المعاهد حتى عام 1965 – هو تطبيق وزاره التربية لقانون رقم 11 لسنه 1965 في شأن التعليم الإلزامي على فئة الأطفال المعاقين ,  حيث تنص المادة الرابعة منه على : ( إلزام ذوي العاهات البدنية أو الحسيه ( سمعيه – بصريه – عقليه ) بالانتظام في مدارس التربية الخاصة ماداموا قادرين على متابعة الدراسة بها ) .

وكان لتطبيق ذلك القانون أثره الكبير في ازدياد عدد مدارس التربية الخاصة وتطور الوسائل والتقنيات المستخدمة في تدريب وتعليم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ,  وأيضا في تطوير الفلسفة التعليمية والتربوية لذوي الاحتياجات الخاصة مع ما يتماشى والتوجه العالمي الجديد والمتجدد في هذا المجال .

وجديـر بالذكر أن التربيـة الخاصـة فـي الكويت تعنـي ( بالأفراد الذين يعانون من إعاقة سمعيه أو بصريه أو جسمية أو عقليه أو سلوكية أو لغوية أو تعليمية : وهم الأفراد الذين يطلق عليهم علميا مصطلح ( المعاقين )  handicapped individuals .

أهداف إدارة مدارس التربية الخاصة

1-   العمل على تذليل الصعوبات التي يواجهها المعاق والتي تحول دون الاستفادة من المناهج التعليمية المختلفة وفقا لنوع الإعاقة ( مناهج- تقنيات تربوية – معينات سمعيه وبصريه وحركيه ) .

2-   إكساب المعاق جميع المهارات التي تهيئه وتمكنه من الحياة المستقلة ,  سواء في مجالات الحركة آو العلاقات الاجتماعية آو بناء الآسرة آو الأنشطة الترويحية آو غير ذلك من المجالات.

3-   تزويد المعاق بجميع الأشكال المتاحة والمكنة للتعلم البديل وإتقان الأساليب التعويضية التي تقع في نطاق قدرته في ظل الظروف الخاصة للإصابة التي أصيب بها .

4-   اكتساب المعاق – بشكل مدروس ومنظم – جميع المهارات الاجتماعية التي تمكنه من تحقيق ذاته والثقة بها من جهة ،  وبناء العلاقات الاجتماعية السوية مع غيره من أفراد مجتمعه من جهة أخرى ،  بما يسمح له بأقصى قدر ممكن من الاندماج في هذا المجتمع .

5-   تنمية الإمكانات العقلية والجسمية والاجتماعية للمعاق إلى أقصى ما تسمح به قدراته الفعلية دون فرض قيود من أي نوع تؤدي إلى الحد من هذا النمو .

6-   تزويد المعاق بالمهارات المهنية التي تمكنه من ممارسة عمل يتقنه ويتفق مع الخصائص التي تفرضها الإعاقة مع الأخذ بعين الاعتبار جميع مظاهر التقدم التكنولوجي في المجالات المهنية المختلفة .

7-   العمل على تحقيق تحسن في حالة الطالب المعاق باستخدام جميع الوسائل الممكنة خاصة في حالات الإصابة الشديدة أو المتعددة ،  بغض النظر عن أي شكل من أشكال المقارنة بين هذا الطالب وغيره من الطلبة .

أهم التطورات التي حدثت بإدارة مدارس التربية الخاصة في الكويت منذ نشأتها(1955)وحتى الآن

البدايه … من معهد النور ..

يعتبر معهد النور للبنين اللبنة الرسمية الأولى التي وضعت لبناء صرح التربية الخاصة في دولة الكويت ،  الذي لم يطل به الوقت ليرى النور كمؤسسة تعليمية تهتم برعاية كافة فئات المعاقين من حيث نوعية الإعاقة والعمر والجنس ،  وذلك بعد أن زاد عدد الإعاقات ونوعيتها ،  وكذلك بعد أن زاد الوعي عند المجتمع بضرورة أن يمنح ذوي الاحتياجات الخاصة الحق في الرعاية التعليمية .

لقد شرعت الدولة في بناء معهد جديد لتلبية حاجة الإعاقات المستجد\ة في كل عام منذ 1955 إلى أن وصل عدد المعاهد في عام 1970 أحد عشر معهداً موزعا على مناطق متفرقة في الكويت ،  تقدم خدماتها لكافة فئات المعاقين الذين تنطبق عليهم شروط القبول في كل معهد ،  والتي وضعت حسب معايير علمية معمول بها على المستوى العالمي . وقد استطاعت تلك المعاهد أن تطور مناهجها بما يتلاءم مع قدرات ومهارات الطلبة على مختلف إعاقاتهم وأعمارهم طوال تلك المرحلة .

وعندما ازاد عدد المعاهد رأى المسؤولون أن يتم تجميع هذه المعاهد في مجمع واحد ليكون تحت أسس تربوية واضحة خاضعة لعلم التربية الخاصة ،  فقد أقر ( مجلس المعارف – مجلس وزارة التربية بتاريخ 10/11/1960 ) ،  إنشاء مجمع يضم جميع المعاهد في رقعة واحدة من الأرض ،  وأعلنت مناقصة هذا المجمع في 12/12/1965 بتكلفة حوالي أربعة ملايين دينار كويتي ،  على مساحة تبلغ 15 ألف متر مربع ،  وبوشر العمل في تاريخ         1/4/1966 على أن ينتهي العمل 1/4/1968 .  وقد بدأ التدريس في أول العام الدراسي     67/68 . وفعلا افتتح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ صباح السالم أمير البلاد آنذاك مجمع المعاهد الخاصة في 25\2\1970 رسميا ,  وبذلك تكون الكويت قد أضافت صرحا حضاريا على مستوى الشرق الأوسط في يوم احتفالها بذكرى استقلاها التاسعة .

وجدير بالذكر أيضاً أن مبنى ( المعاهد الخاصة ) قد نال إعجاب وتقدير كثير من المهتمين في المجال التربوي وكذلك المتابعين للأعمال التنموية للبلاد لتحقيق دولة الرقاة التي ينادي بها الدستور الكويتي .

الكويت تتابع اهتمامها بالتربيه الخاصه وتستمر بتطويرها ..

وتابعت الكويت اهتمامها بالتربية الخاصة ؛  بأن قامت بمتابعة تطوير المناهج التعليمية مع كل توجه عالمي جديد في هذا المجال يتم اعتماده علميا ,  وأيضا استمرت الكويت تستقدم الخبرات المؤهلة لتعليم وتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة من بعض الدول العربية خاصة من جمهورية مصر العربية التي عرفت بأسبقيتها في هذا المجال على مستوى الدول العربية, وكذلك من بريطانيا ودول أوروبية أخرى ,  ومن الولايات المتحدة الأمريكية .

وأيضا حرصت الكويت على أن ترسل أبنائها الراغبين في الانخراط في مجال وتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة إلي تلك الدول لاكتساب الخبرات اللازمة في هذا المجال , كما حرصت الكويت على متابعة حضور المؤتمرات العربية العالمية التي تناقش آخر الدراسات في مجال التربية الخاصة .

ولم يكن اهتمام دوله الكويت في هذا المجال مقتصراً على تطوير المناهج التعليمية ووسائل التدريب وتأهيل الخبرات ؛  بل شمل اهتمامها كل الخدمات المساندة لتحقيق أهداف التربية الخاصة التي أنشئت من أجلها ،  خاصة وأن الخدمات المساندة بالنسبة لمجال التربية الخاصة تعتبر جزءاً من التربية الخاصة .

لذلك فقد تابعت الكويت بعد افتتاح مجمع المعاهد الخاصة تقديم خدماتها لذوي الاحتياجات الخاصة التي كانت تقدم لهم من قبل ،  وعملت على تطوير وتحسين هذه الخدمات وفق أحدث الأسس العلمية العالمية .  فكانت الخدمات الطبية ،  والخدمات العلاجية ،  والخدمات النفسية والاجتماعية ،  والخدمات التغذوية ،  وخدمة المواصلات ،  وخدمة السكن تقدم لكل فئات المعاقين حسب احتياج كل إعاقة وحالتها الاجتماعية.

اهم انجازات ادارة مدارس التربية الخاصه …

وجدير بالذكر أن من أهم إنجازات إدارة مدارس التربية الخاصة خلال العام الدراسي ( 71-72 ) العمل على إجراء امتحانات لطلبة وطالبات الصف الرابع بمعهدي التأهيل المهني ومنح الناجحين منهم شهادة ( دبلوم معهد التأهيل المهني ) ،  بالإضافة إلى تشغيل خريجي معهد التأهيل المهني ( شعبة الصم ) في مطبعة المعاهد ،  و( شعبة التربية تخصص نجارة ) في وزارة الإعلام و ( قسم الجلود ) في وزارة الداخلية ،  ( وشعبة الخيزران ) في وزارة التربية .

كما أولت الدولة خريجي وخريجات إدارة مدارس التربية الخاصة اهتماماً بالغاً حين عملت على إنشاء المؤسسة الإنتاجية . . ويمكن القول إن المؤسسة الإنتاجية تهدف إلى :

1-   سرعة تشغيل خريجي المعاهد فور تخرجهم وضمان تحقيق مورد رزق لهم إلى أن يتيسر إلحاقهم بالعمل المناسب سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص .

2-   استكمال تزويدهم بالمهارات الصناعية والخبرات الفنية مع الأخذ بالأسلوب الاقتصادي في الإنتاج مما يدعم قدرتهم على مواجهة الحياة العملية .

3-   المساهمة في زيادة  الإنتاج المحلي مع محاولة تطوي الحرف والصناعات التطبيقية عن طريق مكتب للرسم والتصميم يلحق بالمؤسسة ويضم بعض الفنيين من ذلك التخصص . ويعمل حالياًَ سبعة موظفين ،  وست وثلاثون موظفة ،  يشرف عليهم مشرفون لمتابعتهم من الناحية الفنية والإدارية في مؤسستي البنين والبنات .

ومن ابرز مدارس التربية الخاصه في الكويت:

روضة العطاء

مدرسة الرجاء بنين – مدرسة الرجاء بنات

مدرسة النور بنين – مدرسة النور والأمل بنات

مدرسة الامل وتأهيل الامل بنين- مدرسة التأهيل المهني بنات –

مدرسة الورش التعليميه بنات – مدرسة الورش التعليميه بنين

مدرسة التربيه الفكريه بنات – مدرسة تأهيل التربيه الفكريه بنين

مدرسة التربيه الفكريه بنين – مدرسة الوفاء بنات

مدرسة الوفاء بنين – مدرسة السلوك التوحدي – مركز الرجاء لتعليم الكبار ومحو الاميه

ملخص احصائية باعداد المعلمين والطلاب بمدارس التربيه الخاصه لعام 2004 / 2005

البيـــــان

عدد الطلاب

عدد الفصول عدد المعلمين  
كويتي غ . ك مجموع كويتي غ . ك مجموع  
                 

إجمالي مدارس البنين

984 249 1233 159 262 273 535
إجمالي مدارس البنات 784 161 945 121 349 110 459
إجمالي مدارس البنين والبنات 1768 410 2178 280 611 383 994

المصادر :

http://www.moe.edu.kw/paqw/MOTIVE.htm

http://www.aoua.com/vb/archive/index.php/t-9878.html

فئات خاصة – ياسر الحلواني

اضافة رد

You must be تسجيل الدخول مرحلة ما بعد الرد

تسجيل الدخول

المواضيع