مشروع انجاز مكتبة متكاملة للمركز الوطني لتطوير التعليم

إعداد : الدكتور محمد العتيبي

      يقوم المركز الوطني لتطوير التعليم على الإعداد لمشروع إنشاء المكتبة المتكاملة داخل المركز الوطني ، ولا شك أن نجاح المركز في القيام بمهماته المنوطة به يتوقف على توفر مصادر المعلومات والمعرفة المتنوعة والتي  يستقيها من خلال  وجود المكتبة المتكاملة فيه. وسيكون إنشاء تلك المكتبة وفق  مراحل ثلاث على النحو التالي:

المرحلة الأولى:    ” مرحلة الإعداد والتجهيز”

  • الهدف من إنشاء مكتبة المركز:
  1. جمع وتنظيم مصادر المعلومات التربوية والعلمية .
  2. تسهيل سبل الوصول للمعلومات ومصادر المعرفة للعاملين في المركز من المختصين والباحثين والدارسين.
  3. تعزيز وتدعيم دور المركز في مجال البحث العلمي والقياس والتقويم من خلال توفير أدوات جمع البيات والمقاييس التربوية والنفسية والاجتماعية المتعلقة بعمل المركز.
  4. توفير الكتب والدوريات والبحوث والمقالات والنشرات والإحصائيات الصادرة عن الجهات الحكومية والخاصة، إضافة إلى الكتب الالكترونية وأوعية المعلومات السمعية والبصرية مثل الأفلام والأشرطة ونحوها  .
  5. تصميم نظام معلومات متكامل يعتمد على الربط الشبكي بمختلف المصادر المحلية والعالمية بحيث تكون المكتبة أحد عناصر النظام الوطني للمعلومات ويمكن من خلالها الدخول على قواعد المعلومات المتخصصة والشبكات العالمية.
  6. تنسيق الجهود بين مكتبة المركز وبين مؤسسات المعلومات المختلفة في المجتمع.
  • الفئات المستهدفة من عمل مكتبة المركز:

     الباحثين والدارسين والمختصين من العاملين في المركز، المعلمين والطلبة وأولياء الأمور،الموجهين والقياديين في وزارة التربية، المهتمين في الشأن التربوي والتعليمي في دولة الكويت.

  • طبيعة التجهيزات المادية والبشرية ومصادر المعلومات المراد الحصول عليها:
  1. المكان المخصص للمكتبة: يكون سهل الوصول اليه داخل المبني ، وأن يكون في موقع متوسط داخل المبنى، ومؤمن من حيث التهوية بعيد عن الضوضاء وفيه وسائل الأمن والسلامة.
  2. توفر التجهيزات المكتبية: من أثاث مناضد للقراءة والحاسبات، كراسي، طاولات مستديرة ، حاملات للأطالس والقواميس، وخزانات وأرفف للكتب والدوريات.
  3. التجهيزات التقنية: أجهزة حاسب آلي، جهاز عارض علوي، جهاز عرض شرائح، تلفاز، فيديو، طابعة ، ماسح ضوئي، تجهيزات لاسلكية، كاميرات تصوير وفيديو، شبكة انترنت، وأوعية المعلومات السمعية والبصرية.
  4. الكتب التقليدية، والكتب الالكترونية، الأبحاث والدوريات العامة والمتخصصة، والتقارير والنشرات، الإحصائيات، وأدوات جمع البيانات من مقاييس متنوعة والدراسات المتوافقة وعمل المركز.
  5. موظفين متخصصين ومؤهلين.

  المرحلة الثانية:    ” مرحلة التنفيذ وانجاز المشروع”

       يتم في هذه المرحلة تأمين المتطلبات والاحتياجات المذكورة سلفاً بالمرحلة الأولى، بما في ذلك الأجهزة والبرامج والعنصر البشري، ومصادر المعلومات، وذلك وفقا لعوامل عديدة أهمها:

  1. حجم المكتبة المزمع إنشاؤها.
  2. عدد المستفيدين منها.
  3. حجم الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة.
  4. تخصيص ميزانية سنوية للمكتبة للصرف على ما يطرأ من مستجدات في تطوير مكتبة المركز الوطني.
  5. يحدد الجدول الزمني المتوقع لتنفيذ المشروع ، حيث يتم عادة تقسيم المشروع إلى مراحل ، وتوضع تواريخ خاصة بإتمام كل مرحلة . وهذه التواريخ بمثابة تقديرات تقريبية.

* طرق مصادر الحصول على الكتب وبقية مصادر المعرفة:

  1.  الشراء بناءا على الميزانية المتاحة للمركز الوطني لتطوير التعليم والمخصصة للمكتبة.
  2. الإهداء من مؤسسات الدولة الرسمية والقطاع الأهلي والأفراد.
  3. التبادل، مع مختلف المؤسسات التعليمية المحلية والعالمية.

  المرحلة الثالثة:    ” مرحلة إطلاق الخدمة”

     يتم فيها تشغيل النظام، وتقديم الخدمات، ويسبق ذلك إجراء تجربة للنظام القائم، وفحص الأجهزة والبرامج، وعمل التعديلات المطلوبة إذا لزم الأمر، وبعد ذلك تبدأ عملية إتاحة مصادر المعلومات للمستفيدين منها في المركز الوطني لتطوير التعليم.

      كما أن هناك مجموعة من العوامل التي ينبغي مراعاتها في التخطيط لإنشاء المكتبات الحديثة خاصة في البيئة الإلكترونية ومن أهمها ما يأتي :


1. مرونة وظائف المكتبة ، بحيث تصبح أكثر قدرة على استيعاب تقنية جديدة وإضافة طرفيات جديدة .
2. التصميم الداخلي وبيئة العمل وتأثيره على الطاقة والأجهزة والتكييف والتهوية الطبيعية والإضاءة .
3. الجوانب الأمنية ، حيث يراعى وجود أجهزة وتوصيلات كهربائية توفر نظام أمن وسلامة من الحريق والمخاطر الأخرى المصاحبة لاستخدامات الطاقة الزائدة
4. الجوانب المالية ، حيث إن استخدام الحاسبات والأجهزة والاعتماد على شبكات الاتصال يضيف عبئاً مالياً جديداً على المكتبة ، مما يوحي بضرورة توفير ميزانية عالية تلبي احتياجات الاتصال والطاقة وغيرها .
5. مساحة مبنى المكتبة ، حيث ينبغي تخصيص مساحة كبيرة جداً عند التخطيط للمكتبة الإلكترونية وتصميمها لكي تستوعب استخدام الأجهزة والطرفيات والأجهزة الأخرى ، وليشعر المستفيد بالراحة أثناء الاستخدام.

اضافة رد

You must be تسجيل الدخول مرحلة ما بعد الرد

تسجيل الدخول

المواضيع