“ملاحظات المديرين والمديرات في المدارس العربية الخاصة حول العمل في مدارس التعليم الخاص”

 

  1. الشكوى من قلة زيارات المسئولين، وصعوبة التواصل معهم من خلال البريد أو الهاتف.
  2. تأخر النشرات وضياعها مما يؤثر على قدرة الإدارة في اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة.
  3. بعض المديرين والمديرات بحاجة إلي مديرين ومديرات مساعدين كويتيين، ومشرفين ومشرفات للمواد كويتيين، لرفع كفاءة مدارسهم وتميزها.
  4. الشكوى من ضعف المستوى الفني والإداري للمعلمين والمعلمات الجدد.
  5. بعض المديرات لا يحبذون التوجه نحو الاستغناء عن حملة الدبلوم من المعلمات ، معللات ذلك بكفاءتهن وخبرتهن الطويلة وتمكنهن من التدريس وطرقه، أفضل من بعض الجامعيات الجدد.
  6. الشكوى من بعض المعلمين والمعلمات أصحاب التقدير الجيد أنهم يدرسون في المدارس الخاصة مؤقتا، لاكتساب الخبرة ثم يتسربون إلي التعليم العام، (لفرق الرواتب والأعمال الممتازة والترقيات والنصاب في الحصص القليل) وغيره مما لا يتوفر في التعليم الخاص مما يؤثر على المدرسة.
  7. إلزام أصحاب المدارس باستكمال الهيئة التدريسية والإدارية قبل بداية العام الدراسي وبما يتناسب مع الكثافة الطلابية في المدرسة.
  8. قلة الإداريين في بعض المدارس مما يكلف المعلمين والمعلمات القيام بأعبائهم الإدارية فيؤثر على كفاءة المعلمين وتكليفهم ما لا يطيقون.
  9. تأخر اعتماد الإدارة العامة للتعليم الخاص في إعطاء الموافقة على مزاولة المعلمين للتدريس بالرغم من مرور أشهر عدة على مزاولة عملهم في المدارس الخاصة.

10.بعض المديرين يشعر بأنه مقيد ولا مجال له للإبداع والتميز والقيام بأنشطة في مدرسته لوجود بعض المعيقات فمثلا:

  • عندما يريد المدير أو المديرة أن يوفر بعض الأجهزة والوسائل التعليمية أو الجوائز التشجيعية، يواجه بالرفض من بعض أصحاب المدارس بحجة التوفير وعدم الحاجة، من وجهة نظر أصحاب المدارس.
  • تدخل بعض المسئولين ( من المكلفين بالعمل في المدارس من أصحاب بعض المدارس) السلبي في الجانب الفني والإداري للمعلمين، مما يؤثر على دور وعمل مدير المدرسة، ناهيك عن سقوط هيبته أمام معلميه.

11.الحاجة إلي ربط شبكة الكمبيوتر في المدارس الخاصة مع مركز المعلومات بالوزارة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة ولحل المشاكل بشكل أسرع.

12.الاهتمام بتدريب المدراء في التعليم الخاص وإلحاقهم بدورات مستمرة وتطويرهم إداريا وفنيا أسوة بزملائهم في التعليم العام.

13.الجدية في الأخذ برأي المدراء فيما يتعلق بتقويم الكفاءة، واتخاذ إجراءات بحق المعلمين والمعلمات الذين يغششون الطلبة أو يساعدونهم على الغش في الامتحانات.

14.الشكوى من نقص في الكوادر الإدارية والتدريسية في المدارس الخاصة مما يؤثر سلبا على كفاءة عمل المدرسة والعاملين فيها.

15.فصل الإدارات المدرسية بطاقمها التدريسي والإداري بشكل مستقل للاستقرار في العمل الوظيفي والإداري والمهني.

16.يشكوا بعض المديرين من ضعف في بعض المعلمين والمعلمات المجازين من لجان التعليم الخاص مما يؤثر على عطائهم في المدرسة، ويحبذ اختيار التقدير من جيد فما فوق والكفاءة والخبرة معا.

17. اقترح بعض المدراء كالتالي:

  • تعين أمين مدرسة من قبل الوزارة للعمل كمنسق بين إدارة المدرسة وإدارة المؤسسة لتوفير المتطلبات الإدارية اللازمة لتسهيل مهمة المدراء والمدراء المساعدون للقيام بأعمالهم.
  • إعطاء صلاحيات لمدير المدرسة بشكل كامل في مثل قضية الاستغناء عن المعلمين أصحاب المستوى المتدني ونحوه.
  • ربط تقدير الكفاءة في الموافقة على إجازة المعلمين، مثلا يعطى المعلم تجربة لمدة عام وعلى ضوء تقدير كفاءته يمنح الموافقة .

 

اضافة رد

You must be تسجيل الدخول مرحلة ما بعد الرد

تسجيل الدخول

المواضيع