التعريف بالبرنامج الدولي لتقييم الطلبة (بيزا) وأهدافه
إنّ البرنامج الدّولي لتقييم الطلبة(بيزا) جهد تعاوني للأعضاء المشاركين من بلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، إضافة إلى عدد آخر من الدول المشاركة.

و تجمع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية(OECD) بين ثلاثة مجالات محددة وهي (القراءة والرياضيات والعلوم)، دون تركيز كبير على محتوى المنهج، بل على المعرفة والمهارات الأساسية التي يحتاجها البالغون في حياتهم، إضافة إلى التركيز على استيعاب المفاهيم والقدرة على العمل في أي مجال تحت مختلف الظروف بهدف قياس مدى نجاح الطلاب الذين بلغ سنهم 15 سنة والذين هم على وشك استكمال تعليمهم الإلزامي والاستعداد لمواجهة تحديات مجتمعاتهم اليومية.

وتنتهج منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أسلوبا عاما لتقييم المعارف والمهارات التي تعكس التغيرات الحالية في المنهج وتطبق الأسلوب المدرسي الهادف إلى استخدام المعرفة في المهام والتحديات اليومية لتعكس هذه المهارات قدرة الطلاب على مواصلة التعليم مدى الحياة بتطبيق ما تعلموه في المدرسة في مختلف مجالات حياتهم، وتقييم اختياراتهم وقراراتهم.

المجالات المعرفية المستهدفة في اختبار البرنامج الدولي لتقييم الطلاب (بيزا):
يتطلب اختبار بيزا المعارف الأربع الآتية:

  1. المعرفة الرياضية (الرياضيات):
    وهي قدرة الفرد على تحديد وفهم الدور الذي تلعبه الرياضيات للتوصل إلى أحكام تقوم على أسس سليمة وعلى استخدام الرياضيات والتعامل معها بحيث تفي باحتياجات الفرد الحياتية كمواطن فعّال ومسؤول ذي تفكير سليم.
  2. معرفة القراءة:
    هي قدرة الفرد على فهم واستيعاب واستخدام النصوص المكتوبة كي يحقق أهدافه وينمي معرفته وإمكانياته ويشارك في المجتمع.
  3. المعرفة العلمية:
    هي القدرة على استخدام المعرفة العلمية لتحديد القضايا المطروحة والتوصل إلى الأدلة المعتمدة على النتائج و الإثباتات الحاسمة كي تصبح مفهومة لتساعد على اتخاذ القرارات الخاصة ببيئتنا الطبيعية وإجراء التغييرات فيها من خلال النشاطات البشرية.
  4. المعرفة العلمية:
    هي القدرة على استخدام المعرفة العلمية لتحديد القضايا المطروحة والتوصل إلى الأدلة المعتمدة على النتائج و الإثباتات الحاسمة كي تصبح مفهومة لتساعد على اتخاذ القرارات الخاصة ببيئتنا الطبيعية وإجراء التغييرات فيها من خلال النشاطات البشرية.

الاتجاهات في الدراسة الدولية للعلوم والرياضيات (TIMSS)
الاتّجاهات في الدراسة العالمية للرّياضيات والعلوم (TIMSS)، دراسة عالمية تهدف إلى التركيز على السياسات والنظم التعليمية، ودراسة فعالية المناهج المطبقة وطرق تدريسها، والتطبيق العملي لها، وتقييم التحصيل وتوفير المعلومات لتحسين تعليم وتعلم الرياضيات والعلوم. وتتم هذه الدراسة تحت إشراف الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA).

ولتحقيق العدالة والموضوعية عند مقارنة بيانات الدول المشاركة، يتم إجراء الاختبار في العلوم والرياضيات في نفس الوقت في كل الدول المشاركة في الدراسة. وقد تم التركيز منذ الدورة الثالثة لاختبارات TIMSS سنة 2003م على الأسئلة التي تقيس قدرة الطالب على التحليل والتفسير وحل المشكلات.

ولضمان تحقيق أعلى قدر من الجودة والدقة لاختبارات TIMSS فإنه يتم العمل على أن تتطابق جميع إجراءات الاختبار مع المعايير الموضوعة. وتشمل تلك الإجراءات اختيار عيّنة الطلبة، وترجمة الاختبار، وتصميم كراساته والاستبيانات المصاحبة له وإدارته، وتصحيح الإجابات وتحليل النتائج وإعداد التقارير النهائية، وكذلك تنظيم الدورات التدريبية التي تعقد للقائمين على تنفيذ الإجراءات المذكورة .

ومن خلال تطبيق اختبارات TIMSS يتم جمع مصفوفة بيانات عن البيئة التعليمية والمنزلية التي تؤثر في تعليم وتعلم الرياضيات والعلوم وتنعكس آثارها على معدلات تحصيل الطلبة.

الفئة المستهدفة
وحتى تكون اختبارات TIMSS وما تخلص إليه من نتائج أداة فاعلة لدى مخططي السياسة التربوية وصانعي ومتخذي القرار، فقد اختارت الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA) أن يكون تقييم الطلبة في نهاية الأربع سنوات الأولى، أي في الصف الرابع الابتدائي ثم عند نهاية السنوات الأربع التالية أي في الصف الثاني الإعدادي من التعليم النظامي.

مواد الاختبار
تركز TIMSS في اختباراتها على مادتي الرياضيات والعلوم.

أهمية الاختبار لدولة الكويت:
ستُمكِّن اختبارات TIMSS القائمين على التعليم في دولة الكويت من:

  1. الحصول على بيانات شاملة ومقارنة دولياً عن المفاهيم والمواقف التي تَعلّمها الطلبة في مادتي العلوم والرياضيات في الصفين الرابع الابتدائي والثاني الإعدادي.
  2. القدرة على قياس مدى التقدم في تعليم وتعلّم الرياضيات والعلوم بالمقارنة مع الدول الأخرى في نفس الوقت.
  3. متابعة المؤثرات النسبية للتعليم والتعلم في الصف الرابع الابتدائي ومقارنتها مع تلك المؤثرات في الصف الثاني الإعدادي، حيث إن مجموعة التلاميذ الذين يتم اختبارهم في الصف الرابع في دورة ما، يتم اختبارهم في الصف الثامن (الثاني الإعدادي) في الدورة التالية. (تجرى اختبارات TIMSS دورياً كل 4 سنوات) .
  4. الوصول إلى أهمّ وأفضل الوسائل المؤدية إلى تعليم أفضل وذلك عبر مقارنة نتائج الاختبارات في دولة الكويت  مع نتائج الدول الأخرى في سياق السياسات والنظم التعليمية المطبقة والتي تؤدي إلى معدلات تحصيل عالية لدى الطلبة.

التعريف بالدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم (PIRLS):

هي دراسة دولية عالمية تشرف عليها الجمعية الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA) ومقرها في هولندا. وهي هيئة دولية مستقلة، تضم من بين أعضائها دولة الكويت. وتقوم الدراسة على أساس المقارنة بين 40 دولة مشاركة في تقييم قدرة طلاب الصف الرابع في مهارات القراءة بلغتهم الأم. وقد تم اختيار هذا المستوى الدراسي لأنه نقطة تحول هامة في نمو الطفل كقارئ. ففي هذه المرحلة يكون الأطفال قد تعلموا كيف يقرؤون، وقد بدؤوا يقرؤون ليتعلموا. وهكذا قد يكون لقصور فهمهم للنصوص التحريرية في هذه المرحلة تأثير سلبي على أدائهم في معظم المواد الدراسية الأخرى.

وتستند “بيرلز” ( PIRLS)على إطار شامل يستدعي التأكد من مدى فهم الطلاب لعدد كبير من النصوص المتنوعة وذلك لهدفين أساسيين :

  • اكتساب المعلومات واستخدامها.
  • اكتساب الخبرة الأدبية.

وعلى غرار معايير المناهج الكويتية ، تركز بيرلز تركيزاً شديداً على التحليل النقدي وليس على تكرار حقائق سبق تعلمها أو قراءتها. ففي خلال قراءة الطلاب يُطلب منهم:
ممارسة نطاق كامل من المهارات والاستراتيجيات التي تشمل :

  • استرجاع المعلومات بشكل صريح.
  • القيام باستدلال واضح ومباشر
  • التفسير ودمج الأفكار.
  • فحص المحتوى وتقييمه وكذلك فحص اللغة والعناصر النصية.

أهداف دراسة “بيرلز” (PIRLS):
هدف هذه الدراسة هو تزويد الدول ببيانات دولية مقارنة بالإضافة إلى بيانات عن اتجاهاتها الوطنية الخاصة بتعلم معرفة القراءة لطلاب الصف الرابع.

إن التعريف الذي تستخدمه الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم “بيرلز ” هو: القدرة على فهم واستخدام الأشكال اللغوية الكتابية التي يطلبها المجتمع ويقدرها الفرد. وتمكين القراء الصغار من استنباط المعنى من مختلف النصوص، فهم يقرؤون ليتعلموا ويشاركوا في مجتمعات القراء وفي المدارس وفي الحياة اليومية وللمتعة.

ويركز تصميم دراسة بيرلز بشكل أساسي على تحليل النظم المدرسية، وليس الهدف منه إسناد درجة لكل طالب.

وإلى جانب اختبارات القراءة، تجمع بيرلز بيانات من استبيانات لمديري المدارس والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور وتقوم بتحليلها. وتهدف هذه المعلومات الأساسية إلى تحديد العوامل أو مجموعة العوامل المرتبطة بارتفاع معدلات معرفة القراءة.

الفئة المستهدفة:
اعتمد تطبيق بيرلز 2006 في دولة الكويت على أساس مشاركة جميع الطلبة المؤهلين بالصف الرابع في مدارس وزارة التربية والتعليم .

مواد الاختبار:
يتكون اختبار بيرلز من نصين يشملان: قصة أو حكاية واقعية ونصاً معلوماتياً يناسبان مستوى هذه المرحلة الصفية. وعلى الطلاب قراءة كلا النصين والإجابة عن الأسئلة التي تتكون من أسئلة الاختيار من متعدّد وأسئلة الإجابة المفتوحة التي تهدف إلى قياس عمق فهم الطالب، وهناك خمسة نصوص أدبية وخمسة نصوص معلوماتية يتم توزيعها على 13 كراسة اختبار مختلفة تحتوي كل منها على نص أدبي ونص معلوماتي. ويُمنح الطلاب 80 دقيقة (مدة الاختبار) للقراءة والإجابة عن أسئلة النصين.

أهمية دراسة بيرلز لدولة الكويت:

  • توفير معلومات عن قدرات طلبة الصف الرابع في القراءة والمساعدة على تحليل الفروق بين أداء الإناث والذكور وبين مختلف المدارس.
  • توفير نتائج مقارنة بالنسبة لوضع طلبة الكويت مقارنة بطلبة من 40 دولة من جميع أنحاء العالم.
  • وبما أن بيرلز تطبق كل خمس سنوات فإن مشاركة الكويت في بيرلز 2006 تمثل الأساس الذي يُمكن للدولة أن تتابع من خلاله وعبر الزمن مدى تقدم أداء طلبة الصف الرابع في القراءة. ومن المتوقع أن يؤدي تحسين التعليم في دولة الكويت وتطويره إلى رفع مستوى أداء الطلبة خلال الخمس سنوات القادمة. وهكذا فإن المقارنة بين دورة بيرلز 2006 ودورة 2011 ستتيح لدولة الكويت التحقق على المستوى الدولي من أثر جهود خططها التعليمية الجديدة على قدرات طلبة الصف الرابع في القراءة.
  • تحديد العوامل المتعلقة باكتساب المعرفة مثل الممارسات التدريسية والموارد المدرسية وتشجيع العائلة على القراءة وغيرها.
  • استخلاص مواطن القوة والضعف فيما يتعلق بمعرفة مستوى القراءة لدى طلبة دولة الكويت مما سيوفر لأصحاب القرار معلومات وافية عن المواضع التي ينبغي توجيه الموارد إليها من أجل تحسين اكتساب المعرفة المُبكرة للقراءة.

مصادر تربوية

هيئة التقييم تعقد ورشة عمل حول البرنامج الدولي لتقييم الطلبة (PISA)

عقدت هيئة التقييم ورشة عمل حول مهارات القراءة ووضع الأسئلة وفقاً لاطار العمل الخاص بالبرنامج الدولي لتقييم الطلبة المعروف ببيزا (PISA) .

هيئة التقييم تبدأ اختبار TIMSS

بدأت هيئة التقييم عملية إجراء “الاختبار الأساسي لدراسة الاتجاهات العالمية للرياضيات والعلوم” المعروفة بـ تيمز TIMSS ، الذي يعقد خلال الفترة من 18-29 مارس الجاري بجميع المدارس المشاركة في الاختبار والبالغ عددها 181 مدرسة.

 

اضافة رد

You must be تسجيل الدخول مرحلة ما بعد الرد

تسجيل الدخول

المواضيع